جديدنا

حصاد المرتزقة في مختلف الجبهات.............بقلم /زيد البعوة

حصاد المرتزقة في مختلف الجبهات

 

بقلم /زيد البعوة

 

 

 

انتصار اليمن لم يعد خيارا.. بل قدر..!!! .....بقلم/عبدالفتاح حيدرة

انتصار اليمن لم يعد خيارا.. بل قدر..!!!

 

بقلم  / عبدالفتاح حيدرة

 

 

تقرير لجنة الخبراء.. تمهيد نظري للتفتيت...........بقلم/علي أحمد جاحز

تقرير لجنة الخبراء.. تمهيد نظري للتفتيت
 

بقلم/علي أحمد جاحز

 

 

 

“بعد قرابة ثلاث سنوات من النزاع ، يكاد اليمن كدولة أن يكون قد ولى عن الوجود، فبدلاً من دولة واحدة هناك دويلات متحاربة، وليس لدى أي من هذه الكيانات من الدعم السياسي أو القوة العسكرية ما يمكنه من إعادة توحيد البلد أو تحقيق نصر في الميدان”.

هكذا استهل ملخص تقرير الخبراء المعني بالوضع في اليمن، وهو استهلال يكفي لمعرفة اتجاه التقرير ومقاصده الخفية والأغراض التي ستبنى عليه، أو يجري البناء عليه لتنفيذها.

كيف أَصْبَح العدوان هو الشرعية؟............بقلم/إبراهيم السراجي

كيف أَصْبَح العدوان هو الشرعية؟

 

 

بقلم/إبراهيم السراجي

 

 

 

تحتضنُ عدن في الوقت الحالي ثلاثةَ أطراف متناقضة الأهداف والمشاريع بل ومتناحرة غير أن ما يجمعُها هو علاقتُها بتحالف العدوان الأمريكي السعودي الذي بات هو المعيار الوحيد للتواجد في عدن المحتلة بعد أن انتهت ذريعة “الشرعية” وباتت من الماضي وغيرَ قابلةٍ للتداول من جديد.

بلاغة الأقدام! ...............بقلم/ د. أحمد الصعدي

بلاغة الأقدام!

 

بقلم/ د. أحمد الصعدي

 

لو لم تسجِّلْ كاميرا الإعلام الحربي المشهدَ الخارِقَ لكل تصوّراتنا عن البطولة والإيثار كما تجلتا لدى المجاهد الذي حمل رفيقَ السلاح ومر به اختبارَ النار والموت في الجوف، وحاول أي مراسل أَوْ مجاهد أن يرويَ ما حدث لعجز عن الوصف، وإذا نجح إلى حد ما فلن يصدقَه الناسُ، وسيعتبرون روايتَه من بنات خياله، وهذا هو معنى قولنا إنَّ ما شاهدناه يفوق الخيال.

ذكرى فبراير .. ثوار والذين باعوا ..............زبقلم/علي أحمد جاحز

ذكرى فبراير .. ثوار والذين باعوا

 

بقلم/علي أحمد جاحز

 

 

 

إنما تكتسب الأشياء قيمتها من ثباتها بوجه عوامل التأثير والتغيير ، كالذهب الذي لايمكن أن يتخلى عن لونه وبريقه عبر العصور وحين تتدخل النار في إجباره على الذوبان فان التغيير الذي يمكن أن يطرأ عليه هو انه يصبح أكثر نقاءا ويتخذ شكلا أحدث ، وهو الحال نفسه مع كل الأشياء الثمينة والنفيسة والقوية والرفيعة تجمعها خاصية واحدة وهي الثبات .

المثقف العربي بين خدعة الحداثة والتضليل ضد أنصار الله ...............بقلم/وليد الحسام

المثقف العربي بين خدعة الحداثة والتضليل ضد أنصار الله

بقلم/وليد الحسام

 

 

محطات نورانية من حياة العظماء............بقلم/ضيف الله الشامي

محطات نورانية من حياة العظماء
 

بقلم/ضيف الله الشامي

 

 

للسيد الشهيد زيد علي مصلح محطاتٌ كثيرةٌ في حياته لا يمكنُ أن تحصيَها الكلماتُ، فكُلُّ خطوة من خطواته تعطي هدىً، وكل دقيقة من عمره تمثل درساً، فكان بحقٍّ مدرسة في التقوى ومنارة للمستنيرين وقدوة للمستبصرين، يسبق قولَه عملُه، ويعلمُ الناس بسيرته قبل تعليمهم بلسانه، ترتسم ابتسامته على كُلّ الوجوه من أبناء منطقة مران ابتسامة الخير والأمل والتفاؤل، كلماته قبس من نور، وخطاباته فيض من الهدى.

شعب التضحيات وقوافل العظماء ..........بقلم/زيد البعوة

شعب التضحيات وقوافل العظماء

 

بقلم/زيد البعوة

 

 

 

قوافلُ من الشهداء العظام يزُفُّهم أبناءُ الشعب اليمني العظيم كُلَّ يوم على مدى ثلاث سنوات في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي من مختلف المحافظات والمناطق اليمنية، في صورة فريده قَلَّ نظيرُها تجسّد معنى قول الله تعالى (مِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ)، فكلما سقط شهيدٌ يثمر دمه الطاهر المئات من المجاهدين الذين نذروا أنفسهم في سبيل الله يرفدون الجبهاتِ بالمقاتلين لا يخافون إلّا الله ويخافون من التقصير في مواجهة العدو..

الصاروخ الأشهر والسلاح الأخطر ........بقلم/د. أحمد الصعدي

الصاروخ الأشهر والسلاح الأخطر
 

بقلم/د. أحمد الصعدي

 

 

 

لم يحظَ أيُّ صاروخ من أي نوع، وفي أية حرب، بما حظي به الصاروخُ الباليستي اليمني بركان الذي ضرب الرياضَ (المطار وقصر اليمامة)، فهو الصاروخ الوحيدُ الذي نُقلت حُطامُه إلى واشنطن ووُضعت تحت رعاية وأُمومة نيكي هيلي مندوبة أمريكا في مجلس الأمن، وهي التي تتولى شرحَ المعروضات الثمينة للزائرين الذين كان آخرهم مندوبي الدول – أعضاء مجلس الأمن الخمس عشرة.

الصفحات