إدانة المجلس الزيدي الإسلامي لتفجير جامع سيناء وتدنيس الصهاينة للحرم النبوي

إدانة المجلس الزيدي الإسلامي لتفجير جامع سيناء وتدنيس الصهاينة للحرم النبوي

إدانة المجلس الزيدي الإسلامي لتفجير جامع سيناء وتدنيس الصهاينة للحرم النبوي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله القائل: (مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً) (المائدة32)، وصلِّ اللهم وسلِّم على المبعوث رحمة للعالمين، الذي أنزل عليه: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) (الأنبياء107)، وبعد:

فإن المجلس الزيدي الإسلامي يدين الجريمة النكراء والمجزرة الشنعاء التي ارتكبتها الداعشية الوهابية بحق المصلين المصريين في جامع الروض شمال سيناء، ويعتبر تلك المجزرة حلقة جديدة من حلقات الإجرام الوهابي، الذي ثبت بشكل متكرر أنه يعمل لخدمة أجندة استعمارية متصلة بأمريكا وحلفائها، وعلى رأسهم النظام السعودي، ولا يخفى كيف استهل العدوان السعودي الأمريكي عدوانه على اليمن باستهداف عشرات من مساجد صنعاء، وعلى رأسها تفجير جامعي بدر والحشحوش أثناء خطبتي الجمعة في 20 مارس 2015م، وهناك المئات من المساجد في اليمن تم تدميرها كليا أو جزئيا من قبل هذا العدوان القائم.

كما يدين المجلس السماح من نظام آل سعود بتدنيس المسجد النبوي الشريف من قبل ناشط سياسي ومدون صهيوني، والمجلس إذ يحذر الشعوب الإسلامية من المرور على هذه الحادثة مرور الكرام، فهو لا يستغرب كثيرا على نظام آل سعود الذي تربطه علاقة قديمة حديثة بالكيان الصهيوني، وهو الآن إنما يضع اللمسات الأخيرة لإعلانها على الملأ بشكل مكشوف وظاهر، ولتعويد الشعوب الإسلامية على هذه المشاهد والمواقف، هذه الحادثة لا تختلف عن لقاءات صهيونية سعودية رسمية وغير رسمية، ومنها زيارة وزير العدل السعودي السابق والمقرب من ابن سلمان لكنيس صهيوني في فرنسا مؤخرا، وكذلك قبلها زيارة ابن سلمان نفسه لمجرمي تل أبيب سرا.

إن المجلس الزيدي الإسلامي يدين هذه الممارسات النكراء للوهابية المتوحشة بفرعيها المتشدد والمنفلت، ويرى أنه آن الأوان لحكام وشعوب العالم الحر لأن يضعوا النقاط على الحروف، وتشخيص هذه العاهة الأممية، والعمل على قطع أسبابها الفكرية ومقوماتها المادية، والتصدي لأية عملية تطبيع مع الصهاينة بحزم وقوة. ورحم الله شهداء مسجد الروض في سيناء وجميع شهداء الإرهاب الوهابي، ولا عدوان إلا على الظالمين، والله المستعان على ما يصفون.

صادر بصنعاء في يوم الجمعة 6 ربيع الأول 1439هـ عن:

المجلس الزيدي الإسلامي

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2018