جديدنا

المجلس الزيدي الإسلامي يعرض فلماً درامياً وثائقياً هو الأول من نوعه باسم "المودة الخالدة"

المجلس الزيدي- خاص

 

 

تزامناً مع ذكرى ميلاد أمير المؤمنين _عليه السلام_في الثالث عشر من رجب عرض "المجلس الزيدي الإسلامي" اليوم الخميس في فعالية له فلماً وثائقياً درامياً تاريخياً هو الأول من نوعه بعنوان" المودة الخالدة"، يُلخّص الفلم ويُبرِز علاقة اليمنيين بالإمام علي وحبهم له وتمسُّكهم بنهجه عبر التاريخ .

وفي الفعالية التي حضرها عدد من أكابر العلماء والأكاديميين والأدباء والأساتذة وطلبة العلم والإعلاميين وشخصيات اجتماعية وسياسية وجمع غفير من الحضور افتُتِحت الفعالية بآيات من الذكر الحكيم ،تلاها السلام الوطني .

وألقى الأستاذ الباحث طه الحاضري كلمة تحدّث فيها عن الدولة العالدلة في عهد الإمام علي عليه السلام مشيراً إلى أن الإمام هو خير قدوة ومثال ومنهجه خير منهج لإصلاح الأمة وإقامة الدولة العادلة .

الحاضري قال إن الإسلامَ جذّابٌ من بوابة الإمام علي وأنه يجب علينا أن نعرّف بالإسلام المحمدي عن طريق علي (ع)،لافتاً إلى أن الأعداء حاولوا حرف المسلمين عن الإمام علي وتشويه الإسلام بصورة خاطئة .

وأضاف الحاضري أن اليمنيين ارتبطوا بالإمام علي حين أسلموا على يديه وبعد موت النبي محمد (ص) فكانوا له خير أنصار وأصحاب ،فأحبوا أمير المؤمنين وأحبهم .

بدوره ألقى الأستاذ عبدالملك الشرقي "كاتب سيناريو الفلم" كلمة تطرّق فيها إلى مراحل كتابة الفلم والجهود التي بُذلت خلال المدة الزمنية منذ التفكير بإنتاجه حتى خرج للنور ،وعن الصعوبات التي واجهتهم خلال مسيرة الإنتاج .

الشرقي قال إن تسمية الفلم بالمودة الخالدة جاءت لكشف وتوضيح وإبراز وإحياء العلاقة المتجذّرة بين اليمنيين وبين شخص ونهج الإمام علي عليه السلام .
وأوضح الشرقي أن هدف الفلم هو إبراز العلاقة المتينة والقوية بين اليمنيين وبين أمير المؤمنين علي عليه السلام .

الشرقي قال إن الوهابية حاولت إبعاد المسلمين وأهل اليمن خصوصاً عن الإمام علي وفك الارتباط به ،ولذلك كان لابد من إنتاج هذا الفلم الأول من نوعه .
الشرقي قال إن الهدف الثاني من إنتاج هذا الفلم هو فتح المجال للعمل الدرامي والفني نظراً لأهمّيّته ودوره في تنوير المجتمع والتأثير عليهم بما ينفعم ويفيدهم  .لافتاً إلى أن العمل الدرامي في هذه المجالات مغيَّبٌ في اليمن .داعياً المؤسسات الإعلامية ودور السينما إلى إنتاج مثل هذه الأفلام المهمة .

بدوره قال العلامة حمود عبدالله الأهنومي إن هذا العمل يعد فاتحة وبداية .داعياً المؤسسات وذوي الاختصاص والشأن للاهتمام بهذه الأعمال والعمل على إنتاج المزيد منها .

والفلم هو عبارة عن عمل وثائقي درامي تاريخي يتحدث عن أصالة العلاقة المتينة بين اليمنيين والإمام علي عليه السلام ومدى ارتباط أهل اليمن بمنهج وفكر الإمام على مر العصور دينياً واجتماعياً وسياسياً وثقافياً وعلى كافة المستويات .وهذا ما يلاحظ ويُلمَس اليوم من خلال الصمود اليمني ويتمثل بشجاعتهم ومقاومتهم للعدوان ورفضهم للبغي وإبائهم للضيم ،ويظهر ذلك أيضاً من خلال المعركة التي يخوضها اليمانيون ببأسٍ شديد ضد قوى الاستبكار والإجرام .كمبدأ وسجيّة ومنهج أخذوه واستقوه من فكر الإمام علي ومبادئه الربانية .