بيان إدانة واستنكار وتعزية بشأن اغتيال القاضي العلامة الشهيد يحيى محمد موسى المتوكل مستشار وزير العدل

بيان إدانة واستنكار وتعزية بشأن اغتيال القاضي العلامة الشهيد يحيى محمد موسى المتوكل مستشار وزير العدل

بيان إدانة واستنكار وتعزية بشأن اغتيال القاضي العلامة الشهيد يحيى محمد موسى المتوكل مستشار وزير العدل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد الأواه، وعلى آله الطيبين، ورضي الله عن صحبه المنتجبين، وبعد:

يدين ويستنكر المجلس الزيدي الإسلامي اغتيال القاضي العلامة يحيى محمد موسى المتوكل بأشد عبارات الإدانة والاستنكار، ويعتبر ذلك اغتيالا للعدالة والعلم والقضاء والاعتدال والتسامح وغيرها من الصفات والأخلاق التي كان عليها الشهيد المغدور، حيث ظل حتى استشهاده يمثل طرازا يمانيا فريدا في جميع صفاته ومواقفه؟

إن المجلس الزيدي الإسلامي إذ يرفع إلى أهل الشهيد وذويه ومحبيه وزملائه أصدق التعازي وأجمل المواساة، فإنه يطالب الجهات الأمنية بالقيام بمسؤولياتها في ملاحقة الجناة المجرمين، وتقديمهم إلى العدالة في أقرب وقت، كما يحمل العدوان السعودي الأمريكي على اليمن مسؤولية تحريك هذه الأيادي المجرمة والتكفيرية، والتي استمرأت قتل الاعتدال والتسامح والمرونة في اليمن تنفيذا لمخططات أعداء الأمة ومجرمي هذا العصر.

ونلفت الجميع أن هذه الجريمة تعتبر مؤشرا لعودة أساليب العدوان الأمنية، وأنه ماضٍ في استهداف الشخصيات اليمنية البارزة والمؤثرة ذات المقبولية المجتمعية، والأثر المحمود والسعي الصالح في معالجة مشاكل المجتمع واختلالاته، وإن دل هذا الاغتيال على شيء فإنما يجب أن يدل على وجوب تظافر الجهود الشعبية والرسمية في مواجهة هذا الخطر الأمني الذي يتردد على حساب أمن بلدنا وأمتنا بين الحين والآخر.

رحم الله الشهيد، وأنزله منازل الشهداء، وتقبله في الخالدين، وأحسن عزاء أهله، وحفظ الله اليمن ونصرها، وكفى به وليا وكفى نصيرا.

صدر بصنعاء عن:

المجلس الزيدي الإسلامي

بتاريخ 1 جمادى الثانية 1438هـ الموافق 28 فبراير 2017م

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2018