جديدنا

بيان المجالس الإسلامية اليمنية بشأن نقل سفارة أمريكا إلى القدس العربية الإسلامية

بيان المجالس الإسلامية اليمنية بشأن نقل سفارة أمريكا إلى القدس العربية الإسلامية

الحمدلله القائل: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ) (الإسراء:1)، وصلِّ اللهم وسلِّم على إمام المرسلين المجاهدين، وسيد الأنبياء المسارعين، إلى رضوان رب العالمين، وعلى آله أسود الوغى ومصابيح الدجى، وارض اللهم عن أصحابه منارات الهدى، وبعد،،

تدين المجالس الإسلامية اليمنية - وهي المجلس الزيدي الإسلامي، والمجلس الشافعي الإسلامي، والمجلس الصوفي الإسلامي – بأشد العبارات قيام رئيس أمريكا الأحمق (ترامب) بنقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس العربية الإسلامية، وتعتبر ذلك إعلانَ حربٍ على المسلمين ومقدَّساتهم.

المجالس تعتبر هذه الخطوة نتيجة طبيعية لإعلان العدوان على اليمن منذ ثلاث سنوات، هبَّت فيها عواصف الحقد والإجرام على شعب عربي مسلم، ولم تكن إلا بردا وسلاما على الصهاينة المغتصبين للأرض والمنتهكين للعِرض، ويا للأسف فإنه بينما يعلن ترامب خطوته القبيحة هذه؛ إذا بطائرات عملائه السعوديين والإماراتيين تقصف صنعاء والمدن اليمنية الأخرى وتقتل الأطفال والنساء؛ الأمر الذي يبيِّن أن أحد أسباب هذا العدوان هو معاقبة هذا الشعب بسبب توجهاته المنتصرة لقضية فلسطين والأقصى الشريف.

المجالس الإسلامية إذ تعتبر مواقف النظام الرسمي العربي ردودا لا ترقى إلى مستوى التحدي، وتشكِّل مجرد إعاقة لتحركٍ شعبي عربيٍّ وإسلاميٍّ جاد؛ فإنها تدعو جميع المسلمين إلى الانخراط في مشاريع عملية جهادية هدفها تحرير أرض فلسطين ومقدساتها وعلى رأسها الأقصى الشريف.

لقد عبَّر العدو الصهيوني عن قلقه وانزعاجه من الشعوب التي باتت المعيقَ الأقوى لآماله وطموحاته؛ حيث أثبتت الشعوبُ أنها هي الجديرة بحمل لواء تحرير فلسطين، وكل ما تحقَّق من إنجازاتٍ ضد هذا العدو كان على يد الشعوب.

لهذا تدعو المجالس الإسلامية إلى الاستمرار في ذات التوجَّه والمسار، وضمن مشاريع عملية منظَّمة، بدءا بالوعي والثقافة القرآنية، والعداء لأمريكا وإسرائيل، وتنتهي بالعمل العسكري الفوري لطرد الاحتلال نهائيا من أرض فلسطين كل فلسطين.

والعاقبة للمتقين، والنصر للمجاهدين، ولا عدوان إلا على الظالمين.

صادر بصنعاء بتاريخ 19 ربيع الأول 1439هـ - الموافق 6/ 12/ 2017م عن:

المجلس الزيدي الإسلامي

المجلس الشافعي الإسلامي

المجلس الصوفي الإسلامي