جديدنا

دائرة العلماء والمتعلمين تكرّم العلماء الشهداء

دائرة العلماء والمتعلمين تكرِّم العلماء الشهداء اختتاما للذكرى السنوية للشهيد وتحت شعار: (نحو جبهاتنا .. وفاء لشهدائنا) أقامت دائرة العلماء والمتعلمين في المكتب التنفيذي لأنصار الله يومنا هذا السبت 25/ جمادى الأولى 1439هـ فعالية تكريم الشهداء العلماء في أمانة العاصمة صنعاء، بهدف إبراز تضحيات علماء اليمن وأدوارهم العظيمة في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي. افتُتحت الفعالية بكلمة ترحيبية ألقاها نائب مسؤول الدائرة، السيد العلامة عبدالرحمن شمس الدين، الذي اعتبر استشهاد جمهرة كبيرة من العلماء في مواجهة العدوان المتغطرس فتوى عملية بليغة كتبت بالدماء، وليس بالمداد فقط، من جهته اعتبر السيد العلامة عبدالرحمن الوشلي - في كلمته نيابة عن أسر الشهداء العلماء - موقف علماء بلاط السعوديين المتماهي مع عدو الإسلام ترامب فضيحة مجلجلة كشفت بُعدَهم عن الدين الحق، بدليل أنهم لم يعلنوا أي موقفٍ عدائي ضد المعتدين من اليهود والنصارى، وفي كلمة العلماء التي ألقاها مفتي الديار اليمنية السيد العلامة شمس الدين شرف الدين بيَّن فضيلتُه أن لا عذر أبدا لأي عالم بقي رهن بيته، لا ينكر منكرا، ولا يتخذ موقفا عمليا، وهو يرى كل تلك الجرائم الفظيعة من العدوان. تخلل فقرات الفعالية قصيدة شعرية معبرة للقاضي الأديب عبدالوهاب المحبشي. جدير بالذكر أنه في الفعالية تم تكريم حوالي 90 أسرة شهيد من العلماء وذويهم، وحظيت بحضور رسمي وأهلي واسع، حيث حضر عضو المجلس السياسي الأعلى الأستاذ سلطان السامعي، ووزير العدل القاضي العلامة أحمد عقبات، ونائب وزير الأوقاف والإرشاد العلامة فؤاد ناجي، ومفتى محافظة تعز السيد العلامة سهل بن عقيل، وعدد كبير من العلماء وطلاب العلم وأسر العلماء الشهداء.