جديدنا

قصيدة: ((في كلّ حنجرةٍ سلاحْ))..........للشاعر/ حسن المرتضى

((في كلّ حنجرةٍ سلاحْ))

 

الشاعر/ حسن المرتضى

ـــــــــ

 

اصرخ..فإنَّ الذلَّ حتفَكَ إنْ سكتْ

اصرخْ..ودعْ شرفاتِ ذاكَ الظلمِ تسمعُ إن صرختْ

اصرخْ.. ودعْ عينيكَ مقبلتانِ نحوَ اللهِ مؤمنتانِ أنّ عدوّكَ المهزومَ مرتعبٌ

ويرصدُ كلّما هتفتْ يداكْ

اصرخْ... فإنّكَ قد هزمتَ بها عِدَاكْ

فالحربُ أوّلُها كلامْ

والحربُ أوسطُها الزّحامُ على الحسامْ

والحربُ آخرُها انتصارٌ وانهزامْ

اصرخ...فإنَّ الحربَ مُشتعلهْ

اصرخْ.. ودعْ آذانَهُ الصماءَ ترتعدُ

شاهتْ وُجُوهُ الصامتينْ

في كلّ حنجرةٍ سلاحْ

وضميرُكَ المكتومُ عنهم ما استراحْ

فاطلقْ عليهم صرخةً منها ابتدأتْ

فالحربُ أنتَ على العدا والسّلمُ أنتْ

أنت الإرادةُ إنْ أرادوا كسْرَها .... فالصمتُ من يقوى على كسرِ الإرادهْ

الحربُ حربٌ

...لا هوادهْ

اصرخْ.. فإنّ السّيفَ يحملهُ الضميرْ

واحملْ مصيرَكَ صامداً أو فاحتملْ بئسَ المصيرْ

أنتَ الذي إنْ شاءَ... شاءَ اللهْ

اصرخْ.. فإنَّ الذلَ حتفكَ إنْ سكتْ

فالحربُ أنتَ على العدا والسلمُ أنتْ

فارفعْ شعاركَ حيثُ بوصلةُ الكلامْ

إما انتصارٌ أو على الدنيا السلامْ.