جديدنا

مظاهرة حاشدة بصعدة تدشينا للحملة الشعبية لمقاطعة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية

احتشد الآلاف من أبناء محافظة صعدة صباح اليوم الجمعة   في مظاهرة حاشدة استنكاراً لجرائم العدوان السعودي الأمريكي الغاشم وتدشيناً للحملة الشعبية لمقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية ضمن معادلة التصعيد مقابل التصعيد .

وأظهر المتظاهرون المحتشدون السخط الكبير على العدو السعودي الأمريكي الغاشم جراء استمراره في ارتكاب الجرائم البشعة بحق أبناء الشعب اليمني في مختلف المحافظات .

محافظ محافظة صعدة محمد جابر عوض شارك الجماهير بكلمة مختصرة أكد فيها أن مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية يفرضها الدين والوطن والأخلاق .. داعياً تجار المحافظة إلى التوقف عن جلب المنتجات ومحذراً كل من يستمرفي استيراد البضائع الأمريكية والإسرائيلية بأنه سيكون ضمن الخونة والمستهينين بدماء الشهداء ومعاناة الجرحى .

من جانبه أشار بيان المظاهرة الصادر عن الحملة الشعبية لمقاطعة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية ، إلى أن المظاهرة جاءت رداً على استمرار جرائم العدوان وتدشينا لحملة مقاطعة لجميع بضائع ومنتجات الأعداء استجابة لنداءت قيادة الثورة والشعب والقيادات العلمائية في أوساط الشعوب الإسلامية بوجوب ذلك شرعاً وقانوناً مادام تلك المنتجات هي من تدعم العدو الأمريكي والإسرائيلي في سفكه لدماء الشعب اليمني وبقية الشعوب الإسلامية .

ودعا البيان السلطات المحلية في جميع المحافظات إلى تدشين الحملة الشعبية لمقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية بسد المنافذ أمام المنتجات والبضائع الأمريكية والإسرائيلية ومعاقبة من يستمر في استيرادها ، بالإضافة إلى دعوة عامة لكل التجار والباعة إلى الكف عن استيراد البضائع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية لما في استيرادها من استهانة بدماء الشهداء ودعماً للعدوان .

كما أكد مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة خطورة استمرار تدفق المنتجات الأمريكية والإسرائيلية إلى بلادنا  بما في ذلك الأدوية كونهم أعداء ويشنون علينا حرباً شاملة ،،مبيناً أن هناك بدائل أفضل وءأمن منها في السوق .

تخللت المظاهرة عدد من القصائد الشعرية والمشاركات الإنشادية أدانت جرائم العدوان الغاشم وأكدت ضرورة المقاطعة الكاملة لمنتجات الأعداء وبضائعهم كموقف يمثل تصعيداً مقابل تصعيد العدو .