ندوة حول الأبعاد الاستراتيجية لجريمة اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد

ندوة حول الأبعاد الاستراتيجية لجريمة اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد

أوصى المشاركون في ندوة نظمها مركز البيان للدراسات والبحوث الإستراتيجية اليوم بصنعاء بعنوان” الأبعاد الإستراتيجية لجريمة اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد ” بتنفيذ مشروع الرئيس الصماد “يد تبني ويد تحمي” من خلال إعادة بناء مؤسسات الدولة.

وأكد المشاركون في الندوة التي حضرها عدد من الشخصيات الأكاديمية والسياسية والقانونية، أهمية تضمين جريمة اغتيال الشهيد الرئيس الصماد ضمن المناهج الدراسية.

وأشاروا إلى ضرورة الرد على هذه الجريمة بما يشفي صدور الشعب اليمني وجعل الأولوية للميدان حتى ترضخ دول العدوان للتفاوض المباشر.

وقدمت خلال الندوة عدد من أوراق العمل الأولى بعنوان ” تاريخ الولايات المتحدة الإجرامي خصوصاً في جانب سعيها لتدمير الدول واغتيال الرؤساء ” قدمتها رئيس مركز البيان للدراسات والبحوث، فيما حملت ورقة العمل الثانية بعنوان الجانب المدنية في شخصية الشهيد الرئيس صالح الصماد للناشط الحقوقي بلال الحكيم.

وتطرقت ورقة العمل الثالثة إلى جريمة اغتيال الشهيد الرئيس الصماد وأبعادها الإستراتيجية العسكرية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي قدمها العميد الركن عابد الثور، فيما ركزت ورقة العمل الرابعة على الأبعاد السياسية لاغتيال الشهيد الرئيس الصماد للدكتور أمين الغيش.

أثريت الندوة بعدد من المداخلات والنقاش من قبل الحاضرين عن الأبعاد الإستراتيجية لهذه الجريمة.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2018