وقفة لصيادي الحديدة تنديدا بإستهداف ميناء الاصطياد ومستشفى الثورة

وقفة لصيادي الحديدة تنديدا بإستهداف ميناء الاصطياد ومستشفى الثورة

نظم عمال القطاعات السمكية والصيادون بمحافظة الحديدة   وقفة إحتجاجية أمام ميناء الإصطياد السمكى تنديدا بمجزرتي تحالف العدوان الأمريكي السعودي.

 

ورفع المشاركون في الوقفة التي شارك فيها القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم وعدد من الوكلاء ومدير ميناء الاصطياد السمكي عبدالملك صبره والمعنيين في الجهات المختصة والقطاعات ذات العلاقة بالمحافظة، اللافتات المنددة بمجزرتي العدوان في سوق السمك بميناء الإصيطاد ومستشفى الثورة العام.

 

ونددوا بالإنتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الصيادين أثناء مزاولتهم مهنة الصيد في البحر الأحمر وفي المياه الإقليمية اليمنية واستهداف قواربهم وقطع مصدر رزقهم.

 

وفي الوقفة أشار القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم ووكيلا المحافظة عبدالرحمن الجماعى وعبد الجبار أحمد محمد ورئيس هيئة المصائد السمكية عبد القادر الوادعى إلى أن جرائم العدوان لن تسقط بالتقادم وسيتم محاسبة مرتكبيها .

 

وأكدوا أن جرائم العدوان بحق الشعب اليمني وصمة عار في جبين الإنسانية .. مشيدين بكل وقف وساند ودعم وأدان مجازر العدوان بحق أبناء الحديدة.

 

ودعا المتحدثون المنظمات الإغاثية والإنسانية إلى تقديم المساعدات العاجلة لأسر الضحايا من الصيادين والمدنيين.

 

وأدان بيان صادر عن الوقفة جريمة تحالف العدوان بسوق السمك ومستشفى الثورة العام .. مطالبا الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات والهيئات الدولية العاملة في الجانب الإغاثى والإنسانى، القيام بدورها في حماية المدنيين وعدم استهداف الصيادين والمنشآت السمكية، وإتخاذ موقف جاد إزاء هذه الجريمة وما سبقها من جرائم بحق الصيادين ومحاسبة مرتكبيها.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2018