جديدنا

وقفة وقافلة غذائية من أسرة آل الشامي دعماً للجيش واللجان الشعبية

سيًر أبناء آل الشامي قافلة غذائية وعينية دعماً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والكرامة .

وفي القافلة المقُدمة من آل الشامي باسم ” قافلة شهداء آل الشامي “، الذين ارتقوا شهداء في سبيل الله دفاعاً عن الأرض وذوداً عن العرض على مواد غذائية وعينية بتكلفة أربعة عشر مليون ريال يمني.

وفي الوقفة أكد المشاركون على استمرارهم بدعم الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات حتى تحقيق النصر .. مؤكدين أن هذه القافلة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، وستظل أسرة آل الشامي تقدم الدعم والإسناد لرجال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الميادين.

وأكد البيان الصادر عن الوقفة على مواجهة العدوان الأمريكي الإسرائيلي السعودي الإماراتي حتى تحرير الوطن كل الوطن و نيل الاستقلال، ومواصلة رفد جبهات الدفاع المقدس بالمال و الرجال و السلاح والتصدي للعدوان كموقف مسؤول و موقف حق.

كما أكد البيان على تعزيز الوحدة الداخلية و تماسكها و التكافل الاجتماعي و الاهتمام بأسر الشهداء و الجرحى و الأسرى و المرابطين في الجبهات، وتعزيز عوامل القوة و الوقوف مع قيادة الثورة و القيادة السياسية لتفعيل مؤسسات الدولة، كذلك الوقوف إلى جانب المقاومة في فلسطين و لبنان و أن القضية المركزية ستبقى فلسطين كأساس ثابت في مبادئنا.

وأشاد البيان بالقوة الصاروخية و كذلك البحرية و الجوية ، مباركا جهودهم الجبارة.