جديدنا

▪بيان ملتقى التصوف الإسلامي بشأن الأحداث الأخيرة بصنعاء

بسم الله الرحمن الرحيم..

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين وارض اللهم عن اصحابه المنتجبين ومن سار على نهجه إلى يوم الدين..
وبعد   

لقد تابع ملتقى التصوف الإسلامي اليمني الأحداث الاخيرة ولقد تفاجأ من ذلك وكيف استطاع العدوان أن يخترق بعض الصفوف في هذه الظروف التي نحن احوج إلى رصها ولم الشمل وليس إلى الاختلاف والنزاع بين مكونات الشعب والذي لن يؤدي إلا إلى الفشل وإلى خدمة العدو قال تعالى : (ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )

إن تحالف العدوان لمّا وجد انهزامه في جميع الجبهات عمد إلى ضخ الأموال إلى عملائه كي يعملوا على إيجاد شرخ داخلي وفتنة كبيرة ليقتل الشعب بعضه بعضا
ولهذا نحن في ملتقى التصوف الإسلامي ندعو أبناء الشعب اليمني على اختلاف مكوناتهم واطيافهم إلى التكاتف والتلاحم وعدم الإنجرار وراء مثل هذه الفتن التي تساعد العدوان وتحقق اهدافه التي عجز عن تحقيقها طيلة الثلاث الأعوام من حربه الغاشم على اليمن..

كما نهيب بالمشائخ القبلية والشخصيات الاجتماعية والسياسية والعلمائية إلى أن تقوم بدورها وبالمهمة التي انيطت بها من السعي إلى التهدئة وإيقاف هذه التخريبات .
كما ندعو المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ إلى العمل بواجبهم وذلك بالتصدي والمحاسبة لكل من تسبب في إشعال الفتنة ونزف الدماء وقتل المواطنين وارهابهم..

 

صادر عن ملتقى التصوف

بتأريخ 2017/12/2م
14ربيع اول 1439هجرية