جديدنا

الثقافة

قصيدة: ((راية الوعي الثقافي))........للشاعر/عبدالقوي الجنيد

((راية الوعي الثقافي))

 

الشاعر/عبدالقوي الجنيد

ــــــــ

رواسي الهجر تهزأ بالمرافي
 وتسعى للتغلغل في الضفاف

 

ولم تدرك مدى بحر تسجت
 به الأحلام في أقصى شغافي

 

وما لا يشتهيه البحر يبقى
 على ظهر المنى المزْوَرِّ طافي

 

فآتت حزنها ضعفين لبنى
 وأزعجها أوان الإنصراف

 

تظل تجول من صنعا لسلع
 ومن نجد تصول إلى كتاف

 

قصيدة: ((القوةٌ العظمى))...............للشاعر/ضيف الله سلمان 

((القوةٌ العظمى))

 

الشاعر/ضيف الله سلمان 

ــــــــــــ

 

"حسبُنا اللهُ"  وَهْوَ نعمَ الوكيلُ
وهدى اللهِ نهجُنا والسبيلُ

"حسبُنا اللهُ"  صرخة ٌبِصَدَاها
زُلْزِلَتْ أمَرِيْكا وإسْرَائيلُ!!

"حسبُنا اللهُ"  كالبراكين دَوَّتْ
في وجوهِ العدى لها تفعيلُ

كالرواسي رُؤوسُنَا شَامِخَاتٌ
ولنا في الجهادِ صَبرٌ جَميلُ

ما خضعنا مدى الزمانِ لطاغٍ
مستحيلٌ خضوعنا مستحيلُ

نحنُ شعبٌ أعزَّنا اللهُ حقاً 
تحتَ أقدامِنا العدوُّ ذليل ُ

قصيدة: ((صلاة الهلال))...........للشاعر/أحمد عطاء

((صلاة الهلال))

 

 

الشاعر/أحمد عطاء

ــــــــ

 

من أين أبدأ .. والأبيات ترتجفُ

وخافقي نحو ذاكَ الصبح يأتلفُ

 

من أين أبدأُ .. والآهات قد هطلت

والدمع في مقلتي يشكو ويعترفُ

 

من أين أأتي ، وروحي فيك ناحلةٌ

ونظرةُ الشعب في جفنيكَ تلتحفُ

 

وكيف أخفيك شوقي وهو منتصرٌ

وحبكَ الفرضُ والمطلوبُ والهدفُ

قصيدة: ((الهوية القرآنية))...............للشاعر/معاذ الجنيد

((الهوية القرآنية))

في ذكرى استشهاد السيد القائد / حسين بدر الدين الحوثي (سلام الله عليه) :

 

 

الشاعر/معاذ الجنيد
ــــــ

 

(( في أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِها أُمَمُ ))

أتيتَ من نور طه أيها العَلَمُ

 

أتيتَ من داخل القرآن تذكرةً

كما أتت غافِرٌ، والصّفُّ، والقلَمُ

 

ما عشتَ عُمركَ بالأعوام، بلْ سِّوَرًا

تُتلى، فأيامكَ الآياتُ والحِكَمُ

قصيدة: ((مضيتَ للنصر))............للشاعر/أحـمد درهـم المؤيـد

((مضيتَ للنصر))

 

الشاعر/أحـمد درهـم المؤيـد

ــــــ

وقـفْـتَ حـينَ ملـوكُ اﻷمـة انقلـبوا 
والـغـاصبون إلـى أقطـارها وثَـبـُوا

 

مضيتَ للنصر في درب الجهاد وقد 
نـلت المـرامَ وما نالوا الذي طلبوا

 

ظنوا بقتلك أن قـد أفلحوا فغدت 
 قصـورُهم بـعـذاب اللهِ تضطـربُ

 

وسلَّموا الأمر أمـريـكا فـمـا سـلمـوا
وألُبِسوا خـزيها ذلا ًبـمـا كـسـبوا

 

قصيدة: ((قرين الكتاب))..........للشاعر/ضيف الله سلمان 

((قرين الكتاب))

 

الشاعر/ضيف الله سلمان 

ــــــــــــ

أنت حيٌ وغيرُكَ الأمواتُ
 وَبِذكرَاكَ للقُلُوبِ حَيَاةُ

 

شاهدٌ أنت للهُدَى في دِمَانَا 
 وشموخٌ وعزةٌ وثباتُ

 

سابقٌ بالخيراتِ جئتَ اصطفاءً 
 من إلهي، تُؤكدُ الآياتُ

 

خَسِرَتْ أُمَّتِي بِفَقدِكَ فِعْلاً 
 وعليها توالتِ النَّكبَاتُ

 

قصيدة:((ارتــقـــاء))............للشاعر/إبراهيم محمد الهمداني

((ارتــقـــاء))

 

الشاعر/إبراهيم محمد الهمداني

ــــ

 

في مقلتيك تألهٌ وسناءُ

وعلى جبينك يستحمُّ ضياءُ

 

بك صار معنىً للعلو ورفعةٌ

وغبارُ نعلك للسماءِ سماءُ

 

توّجتَ روحَ الطهر فيض محبةٍ

وسطعتَ حتى ما احتواك فضاءُ

 

وحشودُ ليل الساقطين بصرخةٍ

تهوي،، لتُطوى لعنةٌ وشقاءُ

 

"الله أكبر" من صليل حروفها

تبكي الجبالُ، وترجفُ الأنحاءُ

 

"الله أكبر" ، صيحة الرعب التي

هبتْ،، ليعصف بالديار خواءُ

 

قصيدة: ((كل الغزاة على هذا الثرى ماتوا))........للشاعر/علي النعمي

((كل الغزاة على هذا الثرى ماتوا))

 

الشاعر/علي النعمي

ـــــــــ

كل الغزاة على هذا الثرى ماتوا 
 جاؤوا فما أصبحوا يوما ولا باتوا

 

ترابنا ذكريات من جماجمهم
 هاتوا الغزاة الى كف الردى هاتوا

 

من لم يكن يا طغاة الأرض يعرفنا
تنبيه عنا أحاديث وآيات

 

نحن الأباة اليمانيين صفحتنا
 مجد وفخر وعز وانتصارات

 

وكل ريب يجليه الزناد اذا
ما حصحصت من ثناياه القرارات

 

يا جارة السوء يا قرن الضلال ويا 
مثلث الشر غرتك الحسابات

 

قصيدة:((لاحت بروق الانتصار))...........للشاعر/عبدالقوي عبدالله الجنيد

((لاحت بروق الانتصار))

 

الشاعر/عبدالقوي عبدالله الجنيد

ـــــــــــ

 

لأمريكا صواريخ وجند
 وأسلحة وإعلام وحشد

 

وأحلاف من الأعراب غلف
 عبيد في الخليج لها تشد

 

تدمر وفق ما تملي عليها
 لها في الدعم بالأموال يد

 

فتحلبها كما شاءت لتحمي
 مصالح زيفها وتقول عدوا

 

كعاهرة تمول كل خدن
 وعقبى أمرها للمال فقد

 

ولكنا اليمانيون أدرى
 بما يخفون إن الأمر جد

 

قصيدة:((رجب الخير))............للشاعر/ وليد الحسام

((رجب الخير))

 

الشاعر/ وليد الحسام

ــــــــــــ

ألق ِ السلامَ على همدانَ يا رَجَبُ

في جمعةٍ هَطَلتْ بالرحمةِ السحبُ

 

في جمعةٍ ووفودُ الخيرِ تحْمِلُها

بُشْرى الهدى، ووَلِيُّ اللهِ يختطبُ

 

بالحقِّ جاءَ أميرُ المؤمنينَ، وقدْ

كُنّا على شُرُفَاتٌ الفجرِ نَرْتَقِبُ

 

جاءَ الإمامُ عليٌّ في مَهَابَتهِ

نُّورٌ إلى آل بيتِ الطُهْرِ يَنْتَسبُ

 

جاءَ الذيْ شَهِدَ المختارُ أنَّ لهُ

مِن النبوّة ما يدنو و يقتربُ

 

الصفحات

اشترك ب RSS - الثقافة