جديدنا

الثقافة

قصيدة: ((وُسَامُ الخُلُوْد))................للشاعر/ ضيف الله سلمان

((وُسَامُ الخُلُوْد))

 

 

الشاعر/ ضيف الله سلمان

ــــــــــــــ

أيُجْدِيْ الصَّمْتُ إِنْ عَزَّ الكَلامُ؟!

وَقَبْلَ البِدْءِ هَلْ يُجْدِي الخِتَامُ؟!

 

(أبَا حَسَن) إذا قَصَّرتُ عُذْرًا

فَمِثْلِي حِينَ يشْعُرُ لا يُلامُ!!

 

تَحَارُ أمَامَ هَيْبَتِكَ القَوَافِي

وَيَعْيَا فِيْكَ لِلشِّعْرِ َانْتِظَامُ!!

 

((أَلَمْ تَرَ أنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ))؟!

بِكَ الشُّعَرَاءُ يا مَوْلايَ هَامُوا!!

 

وَبَيْنَ يَدَيْكَ يَغْمُرُنِي حَيَاءٌ

قصيدة: ((ذكرى النفير))........للشاعر/معاذ الجنيد

((ذكرى النفير))

 

الشاعر/معاذ الجنيد

ـــــــ

إن لم تكُن ذكرى الشهيدِ نفيرا

فلقد أسأنا الذِّكرَ، والتذكيرا

 

فليغدُ أسبوع الشهيد تحرُّكًا

نحو الجهادِ، وجسِّدُوه حضورا

 

الحفل في الجبهات يا شعب الإبا

يكفي احتفالاتٍ، كفى تصويرا

 

زُوروا متارسهُم لتحييوا ذكرهم

ليس الوفاء بأن نزورَ قُبورا

 

لا تفتحوا في كل حيٍّ معرضًا!

من كل حيٍّ حَرِّضوا جمهورا

 

وإذا فتحتم معرضًا من أجلهم

فضعوا بنادقهُم بهِ تقديرا

 

قصيدة: ((التهاميون))...........للشاعر/أحمد عطاء

((التهاميون))

 

الشاعر/أحمد عطاء

ــــــــ

كما زهرةٍ في الغيمِ تأتي التهائمُ

لهم طيبةٌ لا تحتويها الجرائمُ

 

هُمُ الأنبياءُ الطُهر هُم كُلُ بسمةٍ

وهم في البلادِ رحيقُها والعزائمُ

 

اذا قيل للآهات .. كوني تهامةً

غدت راحةً في مقلتيها المكارمَ

 

وهم أغنيات السلمِ مُذ قيل أَسلَمُوا

وهم في الوغى الموت الذي لا يقَاوَمُ

 

وهم في مقامِ الحبِ أنقى محبةً

 وهم في السيوفِ اللامعات القواصمُ

 

وهم قبلةٌ للنصر دوماً ورأسهم

قصيدة :((الدرب الإلهي)).......للشاعر/معاذ الجنيد

((الدرب الإلهي))

 

الشاعر/معاذ الجنيد

 

تقولُ جهنمٌّ هل من مزيدِ

وتنظُرُ نحو "ذوبابٍ"  و "مِيدي "

 

مزيدُكِ يا جهنم من "مخانا "

وقودكِ من زحوفاتِ "الجديدِ "

 

لـ"باب المندب"  التفِتي ، وطِيبي

فقد مُزِج المنافقُ ، باليهودي

 

محطاتُ الجحيم بكل حدٍّ

مُعبَّأةٌ بآلاف الوفودِ

 

سلِي "العُمَرِيَّ" كم نضجوا احتِراقاً

خُذي واستبدلي كل الجلودِ

 

وفي "نِهم"  انهمي ما شِئتِ منهُم

إذا عانيتِ من نَهَمٍ شديدِ

 

قصيدة: ((جند الحقِ))........للشاعر/محمد عبدالحفيظ الهادي

((جند الحقِ))

 

الشاعر/محمد عبدالحفيظ الهادي

ــــــــــ

أحِّقَ الحقَ (جند الحقِ) وأرشق

قِوى الأشرار  جرعهم  نكالا

 

وبالزلزال   زلزلهم     أذقهم

شواظَ الثاقب الأقوى اشتعالا

 

وبالتوشكاءِ   فلتشوي   وحطم

دروعهمُ  بكورنيتَ    إنتشالا

 

وشرد بالدواعشِ  مَن   قفاهم

وحَكِّم في  رقابهمُ    النصالا

 

قصيدة: ((هو الله))......للشاعر/عبدالقوي محب الدين

((هو الله))

 

الشاعر/عبدالقوي محب الدين

ـــــــ

لنا اليوم بالنصر أن نشمخا

وللأرض في الصور أن تنفخا

 

وللحلف، أن ينتقي حتفه

وأن يلبس العار من لطخا

 

أغارت منى النفط -كي ترتوي-

علينا،،وأغرى العدو الأخا

 

ومن لم يكن من كباش الحشود

غدا في لظى صمته مطبخا

 

قصيدة: من أيِّ نصرٍ إلهي .. نبدأُ الحمدا !!؟؟.........للشاعر/ معاذ الجنيد

من أيِّ نصرٍ إلهي .. نبدأُ الحمدا !!؟؟

 

الشاعر/ معاذ الجنيد

 

ــــــــــــ

من أيِّ نصرٍ ، ونصرٍ نبدأُ الحَمدا !؟

والإنتصارات يا ألله لم تهدأْ

 

في كل جبهة عزٍّ أنتَ ناصرنا

في كل شبرٍ بأرضي مُنجزٌ وعدا

 

دُكي قُوى الشر حمداً يا سواعدنا

عيشي مع الله في أرض الوغى وجدا

 

واستنفِري يا قُرانا ، يا مدائننا

قصيدة: ((نتيجةُ العاَمَيْن))............للشاعر/ أبو داؤود  نصرالله

نتيجةُ العاَمَيْن

 

الشاعر/ أبو داؤود  نصرالله

ـــــــــــــ

قَدَمَاكَ من تِيْجانِ نَجْدٍ أشْرَفُ

ولَأَنْتَ مِنْ أَعْتى العَوَاصِفِ أَعْنَفُ

 

يا مَئزِقاً وقَعُوا بهِ لِغَبائهمْ

يا شوكةً في نَحْرِ قَوْمٍ أسْرفوا

 

زَحَفُوا فَكُنْتَ المَوْتَ في اسْتِقْبَالِهِمْ

كالنَّارِ يَقْصِدُها الفَرَاشُ فَيَتْلَفُ

 

قصيدة:قاب قلبين.........للشاعر/أحمد عطاء

قاب قلبين

 

الشاعر/أحمد عطاء

ــــــــ

أتيتُ وما للخوفِ معنىً بداخلي

أتيتُ ولي حُبي لأرضِي وساحلي

 

انا ابنُ هذا البحرِ قلبي رِمَالهُ

وفي موجهِ القَى زبيدي وباجلي

 

دمي : ما دمي في الغيم الا منافذ

الى جنةِ الفردوسِ يمضي تفاؤلي

 

دمي : ما دمي في الأرضِ الا جهنمٌ

لكلِ طغاةِ الكونِ ... حيا بقاتلي

 

في كلِ يومٍ تنزف البحرين ُ...ننزف ُ نحن في اليمنِ السعيد .......للشاعر/ حسن شرف المرتضى

في كلِ يومٍ تنزف البحرين ُ...ننزف ُ نحن في اليمنِ السعيد

 

الشاعر/ حسن شرف المرتضى

ــــــــ

في كلِ يومٍ تنزف البحرينُ

ننزفُ نحن في اليمنِ السعيدْ

في كل يومٍ يلتقي الأحياءُ

من شهدائنا في سدرةٍ فوق السحابْ

ويرسلون لنا وصاياهم

وأدعية تُسددُ رمية الرامينَ

في الجبهاتِ

ثم جميعُهم

يرمون بالأبصارِ

الصفحات

اشترك ب RSS - الثقافة