جديدنا

الثقافة

قصيدة: "زلزال4"......للشاعر/معاذ الجنيد

"زلزال4"

 

للشاعر/معاذ الجنيد

 

ـــــــــــــــــ

مضى عامٌ ، ويمضي الآن عامُ

رويدكَ أيُّها البيتُ الحرامُ

..

سكينةُ ربِّنا نزلت علينا

وأجفانُ التحالُفِ لا تنامُ

..

مضى عامٌ وهُمْ يصِلون (صنعا)

ومنهُم لم يَصِلْ إلا الكلامُ !!

..

وظلَّت ( نِهمُ ) مثواهُم ، ففيها

تُرابٌ من خصائصِهِ ، الحِمامُ

..

مآرِبهُمْ هَوانُ من اقتفاها

و( مأرِبُنا ) يُشدُّ بها الحِزامُ

..

عصيٌّ أنتَ يا وطني عليهم

يُرامُ المستحيلُ ولا تُرامُ

قصيدة : "أكل التراب وجوه قادتكم " ...للشاعر/عبدالقوي محب الدين

"أكل التراب وجوه قادتكم "

 

للشاعر/عبدالقوي محب الدين

ـــــــــــــــــ

 

قالتْ هزائمُكم هنا : كفّوا..

-ما عاد يسمع نصحها "الحِلْفُ"..!!

..

وكأنّ أشلاء الجيوش على ...

أعتاب من رجعوا بها "سَعْفُ"..!!

..

جئتم بلا وعدٍ ،، فأوعدنا...

بالنصرِ من عليائه اللطفُ..!!

..

أنا من جراحك يا كويتُ .. بقلم صلاح الدكاك

أنا صلاح الدكاك

إلى الصديقين السيد محمد السبتي و الدكتورة هيلة المكيمي

 

غجريةٌ ذبّاحةُ الأهداب؛ تدعك لؤلؤ الزمن الخليِّ بِعاجِ نهديها ..الكويتُ

..هي الكويتُ

قصيدة إرث الأنبياء .. شعر الأستاذ عبدالسلام المتميز

قصيدة (إرثُ الأنبياء)

للشاعر المتميز/ عبدالسلام المتميز*
===================
جهاراً ولم يعد الأمر سرا،،

أتوا أرضنا دفعةً تلو أخرى.

وذا خبرٌ يحمل الشر فعلا ،،

ولكنّ في عمق فحواه بشرى.

فهاهو يختصر البُعد نحوي ،،

وكم عشت أشتاق لقياه دهرا.

وفي كف ثورة شعبي تراءت ،،

عصا الحق تضرب، تفلق بحرا.

فقارون جاء بزينة نفطٍ ،،

وهامان في ثوب (داعش) كرّا.

ولم يبق إلاك فرعون فاحضرْ ،،

لتغرقكم لجّةُ البحر طُرّا.

هزيمتكم بالجماعة فوق

ثواب الفرادى وأعظم أجرا.

قصيدة:- "المسيرة القرآنية"....للشاعر/معاذ الجنيد

المسيرة القرآنية

 

الشاعر/معاذ الجنيد

ــــــ

 

بخُطى العاديات كالرعد جاءوا

أطفأوا الشمس خلفهم وأضاءوا

..

صِفة الكهف ما أساءت إليهم

فمن الكهف يخرجُ الأنبياءُ

..

رتلوا للجهاد فاتحة الفـ

جر ، فالفتحُ موعِدٌ ولقاءُ

..

أسرجوا للضحى بروج المعالي

فالليالي تغابُنٌ ، وارتقاءُ

..

هُمْ كما الكون فبستِّ ليالٍ

خُلِقَ الكونُ أرضهُ والسماءُ

..

عبروا مثلهُ بستِّ حروبٍ

فُصِّلت من خلالها الأشياءُ

..

قصيدة - بين يدي الحسين .....للشاعر/صلاح الدكّاك

 بين يدي الحسين

 

الشاعر/صلاح الدكّاك

 

بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد السيد القائد/ حسين بدر الدين الحوثي

ــــــــ

روحي بذكرك من دون الأُلَى ثَمِلُ

وخافقي لسـرى أخبارِكم نُزُلُ

..

فعلتَ ما قلتَ إذْ قالوا وما فعلوا

و نلتَ ما رُمْتَ إذْ راموا وما بذلوا

..

حملتَ روحك قربانًا وقد رزحوا

أسـرى الملذاتِ غيرَ الذُّلِّ ما حملوا

..

أطلعتَ مِنْ “جرف سلمانٍ” شموسَ هدىً

حينَ البريَّة في ثوب الدجى رفلوا

..

قصيدة - شمس المسيرة .... للشاعر/حسن المرتضى

شمس المسيرة

 

إليه قائدا بروح المثاني السبع

للشاعر/حسن المرتضى

ــــــ

حضورك أنت يكمن في الغياب

كشمس لم تزل خلف السحاب

..

تظل تضيء لم تقبر سوى في

فؤاد الخلد أو نبض الروابي

..

وتهطل من مآقي الشمس فكرا

حسينيا تخضب بالكتاب

..

كأنك غيمة بالضوء تهمي

وأسئلة الزمان بلا جواب

..

تمد لكل نافذة صباحا

من الهدي المبارك والصواب

..

رحلت.... وأمطرت ذكراك نورا

بقيت ....وما فضحت سوى السراب

..

قصيدة - رؤى البدر .... للشاعر/عبدالقوي محب الدين

 رؤى البدر

 

الشاعر/عبدالقوي محب الدين

ــــــــ

قالَ الذي انْصَبَّ نوراً هانئاً ونقا:..

شيئوا تكونوا،، فصرنا كأسه ، وسقى..!!

..

صرنا ، وما زالَ يجري في دواخلنا...

يأوي الذي كان يخشى،،، يُغرقُ الغَرَقا..!!

..

وامتــــــــد في الروح –روح الكون- نهرَ منىً..

يُغسِّل الصبحَ ، يمحو الليلَ والغسقا..!!

..

من جوده فاضَ أنهاراً، وقال: بِهم..

يا وقت.. عبِّد لراجي وصلنا الطرقا..!!

..

هذي الجداول والأنهار من قبسٍ...

قصيدة- عام يماني الصمود .....الشاعر/ وليد الحسام

عام يماني الصمود

 

الشاعر/ وليد الحسام

ـــــ

ها قد رأى البَغْلُ السعودي

عاماً يمانيَّ الصمودِ

 

عاماً وهذا الشعبُ ما

هَزَّتْه عاصفةُ الحَقُودِ

 

عاماً أعَدْنا فيه يا

صنعاء تاريخ الجدودِ

 

عاماً تقدمنا على الــــ

أعداء في كلّ الحدودِ

 

عاماً وجندُ الله في الــ

جبهات تزأرُ كالأُسودِ

 

عاماً على الشيطان كمْ

كنَّا صلياتِ الرعودِ

 

عاماً ومالُ النفط يا

سلمانُ الهةُ الحشودِ

 

قصيدة - عام ُالشُّمُوخْ.....للشاعر/ضيف الله سلمان

عام ُالشُّمُوخْ

 

الشاعر/ضيف الله سلمان

ــــــــــ

بعدَ عامٍّ مِن الشُّمُوخِ نَقُولُ..

حسبُنا اللهُ وَهْوَ نعمَ الوكيلُ!!

..

حسبُنا اللهُ تحتَ كلِّ ركامٍ

سطَّرتْهَا الدِّماءُ وَهيَ تَسِيلُ!!

..

بَعدَ عامٍ من المآسي وقفنا

وأنحنتْ أمريكا وإسرائيلُ!!

..

الصفحات

اشترك ب RSS - الثقافة