هيئة تنسيق الشؤون الإنسانية تدين استهداف العدوان لميناء الحديدة

هيئة تنسيق الشؤون الإنسانية تدين استهداف العدوان لميناء الحديدة

أدانت الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، العمل الإجرامي الذي أقدم عليه تحالف العدوان باستهداف البوابة الشرقية لميناء الحديدة المخصصة لدخول وخروج شاحنات نقل الغذاء والدواء.

 

واعتبرت الهيئة في بيان صادر عنها استهداف العدوان للميناء عملا إرهابيا تجرد من كل معاني الإنسانية.

 

واستنكرت الهيئة استهداف أحد أهم الأعيان المدنية التي تعتبر شريان الحياة لأكثر من 25 مليون يمني .. مؤكدة أن استهداف الميناء يأتي ضمن حرب التجويع التي يتخذها العدوان لقطع مصدر الإمداد الوحيد لليمنيين بالغذاء والدواء.

 

وأكد البيان أن الاستهداف يمثل تحد صارخ لمجلس الأمن والأمين العام للأم المتحدة اللذان حذرا من قصف أو استهداف ميناء الحديدة وكذا إنتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان وجريمة حرب متعمدة ومكتملة الأركان.

 

وأشارت الهيئة الوطنية إلى أن هذا الاستهداف جاء مع زيارة المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي في رسالة تحد من تحالف العدوان للمجتمع الدولي باستمرار العدوان.

 

وذكرت أن استهداف ميناء الحديدة له تداعيات إنسانية وخيمة تفاقم من الأزمة الإنسانية الأسوأ عالمياً التي يعاني منها الشعب اليمني .

 

وحملت الهيئة الوطنية، تحالف العدوان والأمم المتحدة والمنظمات الدولية، المسؤولية الكاملة لما ينتج من كارثة عن استهداف للميناء واستمرار الضربات الجوية على المنشآت الاقتصادية والحيوية.

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2018