جديدنا

السيد العلامة/ عبدالرحمن شايم

نسبه: 

هو السيد العلامة المجتهد الولي وجيه الدين وزينة العلماء العاملين فارس العلوم ومحقق منطوقها والمفهوم عبدالرحمن بن الحسين بن مهدي بن شائم المؤيدي وينتهي نسبه إلى مولانا أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام . 

مولده ونشأته: 
ولد في 25/ رجب / 1358هـ بهجرة فله بصعدة وهاجر إلى ضحيان وصعدة وأخذ عن شيوخها في الأصول والعربية والفروع ولازم العلامة الحجة المولى علي العجري والمولى العلامة الحجة مجد الدين المؤيدي وتصدر للتدريس والإفتاء والقضاء والإصلاح بين الناس ولازال من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ويعتبر من العلماء المحققين في الأصول والفروع والتاريخ . 

من مشائخه: 
أخذ عن والده وعن العلامة درهم بن عبدالله بن حورية 
والعلامة صلاح نور الدين رحمه الله 
والعلامة يحيى بن حسين سهيل 
والعلامة محمد بن يحي مرغم . 

طلابه:

وله عدد من طلاب العلم الشريف الذين يفدون إليه من مختلف المناطق، فيستقبلهم ببشاشة وسعة صدر، ويقوم بما يحتاجون إليه، وإذا ذهبت إلى مقام جده الإمام عزالدين بن الحسن -بهجرة فللة- وجدت ابنه هذا بجواره يحيي علومه ويسلك نهجه.

وهو مع غيره من علماء الهجرة الأفاضل قد جعلوا هجرة فلله مركز إشعاع علمي، هجرة دائمة، وتدريس مستمر، توزعوا في مساجدها، وأقاموا في روابيها صرحاً علمياً تشد إليه الرحال.

الإصلاح بين الناس:

وإلى جانب تدريسه المستمر يقوم بالإصلاح بين القبائل المتخاصمة، وقد جعل من مجلسه الواحد مدرسة لبث المعلومات، ومحكمة لفصل الخصومات، وقد أصدر عشرات الأحكام، وحل عشرات المشاكل، وسكّن الدهماء بين كثير من القبائل.

رحلاته الإرشادية:

وله رحلات مفيدة إلى بعض أنحاء اليمن، فقد ارتحلت أنا وإياه في العام المنصرم إلى محافظة حضرموت في أقصى جنوب الوطن، لزيارة قبر نبي الله هود عليه السلام بالأحقاف وزيارة قبر الإمام المثابر أحمد بن عيسى المهاجر رحمه لله تعالى، والتقينا خلال الزيارة بعدد من علماء الشافعية، في موسم الزيارة لقبر نبي الله هود عليه السلام، ألقى خطبة عظيمة سمعها العلماء، وطلاب العلم، وجرت مناقشات ينه وبين عدد من العلماء هنالك، فأعجبوا بغزارة علمه، وقوة طرحه، وحسن تعامله، واستجازه البعض منهم فأجازه، وأقاموا على شرفه ضيافات واجتماعات.

وكذلك رحلنا إلى صنعاء وحجة، وتنقلنا في عزلها ومديرياتها المختلفة، فكان في صدر مجالسها محل اعجاب وتقدير، يسألونه عن مسائل عديدة وإشكالات كثيرة، فيجيب عنها بجوابات شافية.

من مؤلفاته: 
له عشرات الرسائل والكتيبات منها :- 

1- الفتاوى ( ويحتوي على عشرات الأسئلة من مختلف المواضيع المتعددة). 

2- منهاج السلامة في مذهب الإمام عزالدين بن الحسن في الإمامة ( رد على جميع الاشكالات التي ترد حول مذهب الإمام عزالدين ) . 

3- أطواق الحمامة بتحقيق مسألة القسامة . 

4- منار الإهتداء في بيان شروط الناقص والبداء 

5- الرد الواضح الجلي في أتباع زيد بن علي ( جواب على مسائل أحد المدرسين السودانيين في اليمن ) . 

6- رفع الخصاصة عن قراء لباب المصاصة . 

وله غيرها من الأبحاث المختصرة والتعليقات وقد قام بتحقيق كتاب الإصباح على المصباح ويقوم حالياً بتحقيق جميع كتب ورسائل الامام عز الدين بن الحسن ولو رجعنا إلى الشعر والأدب لوجدناه الشاعر والأديب نسأل الله أن يحفظه ويمتعنا بحياته وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين .