جديدنا

مقالات ونصائح

عندما يتدثر النظام السعودي المجرم بثوب الإنسانية .................بقلم/إسماعيل المحاقري

 

عندما يتدثر النظام السعودي المجرم بثوب الإنسانية

 

بقلم/إسماعيل المحاقري

 

خلصت دراسات علمية إلى أن البشر يكونون أكثر سعادة عندما يساعدون غيرهم منها، عندما يساعدون أنفسهم، نتيجة لا جدال فيها، ولا غبار عليها كونها تنسجم تماما مع الفطرة الإنسانية السوية وتجسد الإيمان الراسخ بتعاليم الدين المحمدي ومبادئه السمحة.

تضحيات العظماء … وبقبقات السخفاء ............بقلم /عبدالفتاح علي البنوس

تضحيات العظماء … وبقبقات السخفاء

 

بقلم /عبدالفتاح علي البنوس

 

 

 

الجبير بين التضليل المتعمد والبحث عن الشرعية .. ..........بقلم/علي القحوم

الجبير بين التضليل المتعمد والبحث عن الشرعية ..

 

بقلم/علي القحوم

 

 

 

حين تتحول عداوة إيران إلى ايديولوجيا .......... بقلم/عبدالله علي صبري

حين تتحول عداوة إيران إلى ايديولوجيا
 

 

بقلم/عبدالله علي صبري

 

 

لم يكن مفاجئاً أن يقول وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن إيران تشكل الخطر الأوحد في المنطقة وربما العالم، ذلك أن خطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني تتسارع في السر والعلن، ما يجعل تل أبيب أقرب إلى الرياض من اي عاصمة عربية أو إسلامية أخرى.

حصاد المرتزقة في مختلف الجبهات.............بقلم /زيد البعوة

حصاد المرتزقة في مختلف الجبهات

 

بقلم /زيد البعوة

 

 

 

انتصار اليمن لم يعد خيارا.. بل قدر..!!! .....بقلم/عبدالفتاح حيدرة

انتصار اليمن لم يعد خيارا.. بل قدر..!!!

 

بقلم  / عبدالفتاح حيدرة

 

 

تقرير لجنة الخبراء.. تمهيد نظري للتفتيت...........بقلم/علي أحمد جاحز

تقرير لجنة الخبراء.. تمهيد نظري للتفتيت
 

بقلم/علي أحمد جاحز

 

 

 

“بعد قرابة ثلاث سنوات من النزاع ، يكاد اليمن كدولة أن يكون قد ولى عن الوجود، فبدلاً من دولة واحدة هناك دويلات متحاربة، وليس لدى أي من هذه الكيانات من الدعم السياسي أو القوة العسكرية ما يمكنه من إعادة توحيد البلد أو تحقيق نصر في الميدان”.

هكذا استهل ملخص تقرير الخبراء المعني بالوضع في اليمن، وهو استهلال يكفي لمعرفة اتجاه التقرير ومقاصده الخفية والأغراض التي ستبنى عليه، أو يجري البناء عليه لتنفيذها.

كيف أَصْبَح العدوان هو الشرعية؟............بقلم/إبراهيم السراجي

كيف أَصْبَح العدوان هو الشرعية؟

 

 

بقلم/إبراهيم السراجي

 

 

 

تحتضنُ عدن في الوقت الحالي ثلاثةَ أطراف متناقضة الأهداف والمشاريع بل ومتناحرة غير أن ما يجمعُها هو علاقتُها بتحالف العدوان الأمريكي السعودي الذي بات هو المعيار الوحيد للتواجد في عدن المحتلة بعد أن انتهت ذريعة “الشرعية” وباتت من الماضي وغيرَ قابلةٍ للتداول من جديد.

بلاغة الأقدام! ...............بقلم/ د. أحمد الصعدي

بلاغة الأقدام!

 

بقلم/ د. أحمد الصعدي

 

لو لم تسجِّلْ كاميرا الإعلام الحربي المشهدَ الخارِقَ لكل تصوّراتنا عن البطولة والإيثار كما تجلتا لدى المجاهد الذي حمل رفيقَ السلاح ومر به اختبارَ النار والموت في الجوف، وحاول أي مراسل أَوْ مجاهد أن يرويَ ما حدث لعجز عن الوصف، وإذا نجح إلى حد ما فلن يصدقَه الناسُ، وسيعتبرون روايتَه من بنات خياله، وهذا هو معنى قولنا إنَّ ما شاهدناه يفوق الخيال.

ذكرى فبراير .. ثوار والذين باعوا ..............زبقلم/علي أحمد جاحز

ذكرى فبراير .. ثوار والذين باعوا

 

بقلم/علي أحمد جاحز

 

 

 

إنما تكتسب الأشياء قيمتها من ثباتها بوجه عوامل التأثير والتغيير ، كالذهب الذي لايمكن أن يتخلى عن لونه وبريقه عبر العصور وحين تتدخل النار في إجباره على الذوبان فان التغيير الذي يمكن أن يطرأ عليه هو انه يصبح أكثر نقاءا ويتخذ شكلا أحدث ، وهو الحال نفسه مع كل الأشياء الثمينة والنفيسة والقوية والرفيعة تجمعها خاصية واحدة وهي الثبات .

الصفحات

اشترك ب RSS - مقالات ونصائح