جديدنا

البعد الاستراتيجي لاستهداف «أرامكو» في الرياض.............بقلم/ شارل أبي نادر

البعد الاستراتيجي لاستهداف «أرامكو» في الرياض
 

 

بقلم/ شارل أبي نادر*

 

 

في مقاربة الموضوع من ناحية المسار المتطور والمتصاعد لقدرات الجيش واللجان الشعبية في اليمن، على صعيد سلاحي الصواريخ الباليستية او الطائرات المسيرة، لم يكن مفاجئا ما قامت به وحدة الطيران المسير في استهدافها الناجح لشركة «ارامكو» في الرياض، والتي اندلعت فيها النيران باعتراف القائمين عليها.

باريس تصغي لسيد اليمن والإقليم..............بقلم/ محتار الشرفي

 

باريس تصغي لسيد اليمن والإقليم

 

بقلم/ محتار الشرفي

 

في الذكرى الـ16 للصرخة، (واذكروا .. ).............بقلم/يوسف الحاضري

 

في الذكرى الـ16 للصرخة، (واذكروا .. )

 

 

بقلم/يوسف الحاضري

 

 

(وَاذْكُرُوا إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26)) الأنفال

في ‎#الذكرى_السنوية_للصرخة الـ16علينا أن نقف كثيرا عند هذه الآية ونعيش المعاناة الشديدة التي عاشها أولئك الأوائل عندما كان يواجه #أمريكا وحيدا عبر نظام الدولة نفسه.

القائد في ذكرى الصرخة الموت للطاغوت؟...........بقلم/زيد البعوة

القائد في ذكرى الصرخة الموت للطاغوت؟

 

بقلم/زيد البعوة

 

 

كفرنا بالطاغوت المتمثل في أمريكا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم ومعركتنا اليوم ونحن نتصدى للعدوان هي معركة حرية واستقلال وكرامة ولا شرعية للباطل والظلم والطغيان الشرعية هي لهذا الشعب في موقفه الحق..

لماذا الشعار ؟..................بقلم/ فضل أبو طالب

لماذا الشعار ؟
 

بقلم/ فضل أبو طالب

 

 

قد يتساءل البعض عن السبب الذي دفع بالشهيد القائد السيد حسين بدالدين الحوثي رضوان الله عليه لإطلاق شعار (الله أكبر – الموت لأمريكا – الموت لإسرائيل – اللعنة على اليهود – النصر للاسلام) وجعله عنونا وتدشينا لانطلاق مسيرته العملية في مناهضة الهيمنة الأمريكية والإسرائيلية وسياساتهما المميتة والقاتلة والمدمرة بحق الشعوب العربية وبقية الشعوب الاسلامية.

مع الشعار.. من أول صرخة..............بقلم/فاضل الشرقي

 

مع الشعار.. من أول صرخة
 

 

بقلم/فاضل الشرقي

 

العرب وهواية إهدار النعم............بقلم/عباس السيد

العرب وهواية إهدار النعم
 

 

بقلم/عباس السيد

 

يُصَـــدِّرُ العربُ النفطَ الخام برُخص التراب، ثم يستوردون مشتقاته والمواد البتروكيماوية المصنعة منه بأسعار باهظة. هذه الحقيقة، مجرد فصل في سيرة العرب وتأريخهم في إضاعة النعم وإهدار الفرص.

قبل النفط، أنعم اللهُ على العرب بالإسلام، استفادوا منه وصدّروه إلى الخارج. لكنهم اليوم يستوردون مشتقاته، كما يستوردون مشتقات النفط.

إسلام سُنِّي، وإسلام شيعي، بهائي، إسلام معتدل، محافظ، متنور، منفتح، مطربش ومعمم… إلخ.

مزبلة التاريخ.. وقيء الأمم..............بقلم العلامة/ سهل بن عقيل

مزبلة التاريخ.. وقيء الأمم

 

بقلم العلامة/ سهل بن عقيل

 

 

ما كنا نحب أن نضع مثل هذا العنوان لهذا المقال لأنه في حد ذاته تعبير عن حقيقة مجردة في خيانة الأمة والعقيدة لأشخاص تربعوا على عروش أممهم ليكونوا الطعنة النجلاء في صدر هذه الأمم والجراح العميقة والأمراض الخبيثة إعاقة الطموح ومحاربة الحرية والاستقلال والتقدم في كل المجالات.

تماس الماء والنار..........بقلم/ صلاح الدكاك 

تماس الماء والنار

 

بقلم/ صلاح الدكاك 

 

 

من دون أن يكتمل احتلال مثلث الشُرفة المائية المطلة على البحرين العربي والأحمر، فإن التحالف الأميركي - السعودي - الإماراتي لن يكون قد قطع الشوط الأهم والرئيس لجهة تحقيق أهدافه الاستراتيجية من عدوانه على اليمن، طبقاً لاعتقاد وتقديرات هذا التحالف. 

رسالة حفاش إلى أذيال قرقاش...........بقلم/ حمود عبدالله الأهنومي

رسالة حفاش إلى أذيال قرقاش

 

بقلم/ حمود عبدالله الأهنومي

 

 

في الأسبوع الفائت تصدّر الأخبارَ العالميةَ تقريرُ وكالةِ الأسوشيتد برس عن الانتهاكات الجسيمة، التي تعرّض لها سجناء يمنيون في عدن، وكان أبرزها الانتهاكات الجنسية، والاغتصاب، على أن هذه الحوادث ليست يتيمة دهرها، فمن قبلها حوادث كثيرة، تمثلت باغتصاب رجالٍ ونساءٍ وأطفالٍ، منها ما ظهر إلى العلن، ومنها ما بطن، وواحدة مما ظهر كانت تكفي؛ لأنَّ تجر جبلي حراء وثبير، وتحرِّك “حفائظ أهل النهى”، وتثير غضبَ كُـلّ يمني حُرٍّ، وحمية كُـلّ عربي شهم.

الصفحات