جديدنا

المجالس الإسلامية اليمنية تهنئ الشعب العراقي بتحرير مدينة الموصل

هنأت المجالس الإسلامية اليمنية (الزيدي والشافعي والصوفي) الشعب العراقي الشقيق بالإنتصارات التي حققها وكان آخرها تحرير مدينة الموصل بالكامل

وإليكم نص التهنئة:

 

تهنئة المجالس الإسلامية اليمنية لشعب العراق بتحرير مدينة الموصل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله القوي القهار، الناصر الجبار، القائل: (وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُوْلَئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ. إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ)، ونشهد أن لا إله إلا الله نصر عبده، وأعز جنده، وأن سيدنا محمدا عبدالله ورسوله، جاهد في سبيل الله والمستضعفين حتى أتاه اليقين، فصلِّ اللهم وسلِّم عليه وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين.

وبعد,,,

فقد تابعت المجالسُ الإسلامية اليمنية: المجلس الزيدي الإسلامي، والمجلس الشافعي الإسلامي، والمجلس الصوفي الإسلامي أخبارَ الانتصارات التي تزدان بها اليوم أرض الرافدين اليوم، ويفرح بها شعبنا في العراق وكلُّ أحرارِ هذا العالم، وعليه فإن المجالس اليمنية الإسلامية تبارك للعراق - شعبا وقيادة، وجيشا وحشدا شعبيا، ومرجعيات وعلماء، وأحزابا ومكوِّنات، ومذاهبَ وطوائف - هذا النصر العظيم، وتشاطرهم هذه الفرحة الغامرة.

إن تحرير مدينة الموصل من نير الإجرام الداعشي هو إسقاطٌ لخرافة داعش، ولرهانات صانعيها من الأمريكان والصهاينة وآل سعود، وإنه انتصار للأمة العربية والإسلامية، وللعالم الحر جميعا، بل وانتصار للإنسان كل إنسان في جميع أنحاء هذه المعمورة.

لقد عانى شعبنا في الرافدين معاناة مؤلمة، وقدم تضحيات عظيمة، ونزف دماءً متدفِّقة، وأرواحا زكية، كما هو الحال عندنا في اليمن، ولكن بتوحُّد العراقيين الأحرار، واجتماعِهم على كلمةٍ سواء في مواجهة الإرهاب التكفيري المشغَّل أمريكيا وصهيونيا وسعوديا، تحقَّق هذا النصرُ الكاسح، وتجلَّت هذه الهزيمة الماحقة لعصابة داعش وأوليائها.

إن ما تأمله المجالس اليمنية الإسلامية اليوم هو أن لا تقع هذه الأمة الجديرة بالنصر دائما في كمينِ مشغِّلي داعش وصانعيها، وهم يحاولون استلاب هذا النصر، أو إلهاء الأمة عن المواجهة الثقافية والفكرية والاقتصادية لفلول فكره التكفيري، وأصوله، وحواضنه،  حتى القضاء عليه نهائيا، كما نأمل أن تجتمع جميع أقطار هذه الأمة، وتياراتها، ومذاهبها، ومكوناتها وتتوحد جهودها في هذه المواجهة الحاسمة وعلى كل المستويات.

نصر الله شعب العراق، وأكمل فرحته بالأمن والاستقرار والرخاء، ونصر الله اليمن وأهله، وجميعا إلى تحقيق الانتصار الأعظم، والفرحة الأوفى للأمة جمعاء.

صادر بصنعاء بتاريخ 17 شوال 1438هـ الموافق 11 أغسطس 2017م عن:

-المجلس الزيدي الإسلامي

-المجلس الشافعي الإسلامي

-المجلس الصوفي الإسلامي