جديدنا

((في وداع السيد العلامة / الحسن بن محمد الفيشي)) "رحمة الله تغشاه".......الشاعر العلامة/ عبدالحفيظ حسن الخزان

((في وداع السيد العلامة / الحسن بن محمد الفيشي)) "رحمة الله تغشاه" 

 

 

الشاعر العلامة/ عبدالحفيظ حسن الخزان

ـــــــــــ

 

مضى "الفيشيُّ" حين مضَى

فخلَّف في العلومِ فضَا

 

مضَى من بعدما دوَّى

بعصرِ علومهِ وأضَا

 

وأعطى العمرَ جوهرهُ

وعاشَ لذيذَهُ عرَضَا

 

وإنَّ ذوي الحِجَى رسلٌ

يعيدون الذي انقرضَا

 

نعيشُ زمانهم دُرراً

ونحيا بعدَهم حرَضَا

 

هُمو روحٌ لنا ودَوَا

ونحنُ نحبذُ المرضَا

 

نموتُ بدائنا غنماً

وهم يحيونَنا مضضَا

 

وما عاشوا لأجل هَوى

ولا رسموا لهم غرضَا

 

تناسينا محبَّتَهم

وقدْراً كان مُفترضَا

 

مضى "الفيشيْ" وخلَّفنا

نعاني الحزنَ نار غضَا

 

وكان ملاذَ أمَّتهِ

إذا خَطْبُ الردى انتفضَا

 

وكان البحرَ محتدِماً

وكان الطودَ ما انخفضَا

 

وكم ولَّى نظائِرهُ

بكفِّ الموتِ وانقبضَا

 

يغورُ النجمُ مختفياً

لِيُبْرِمَ كلَّ ما انتقضَا

 

عليه صلاةُ خالقهِ

وعفوٌ دائمٌ ورِضا

 

ونسألُ ربنا خَلفَاً

له أن يُجزِلَ العِوَضَا