قصيدة:((في رثاء السيد العلامة الحجة حمود عباس المؤيد))...........للشاعر/ أحمد العجري

قصيدة:((في رثاء السيد العلامة الحجة حمود عباس المؤيد))...........للشاعر/ أحمد العجري

((في رثاء العلامة الحجة حمود عباس المؤيد))

 

 

الشاعر/ أحمد العجري

ـــــــــــــــــ

 

اليوم والذكر إلا أهله ناس

ننعي إلى الناس طرا سيد الناس

 

اليوم يا قوم تنعي العين قرتها

وقرة العين تعني كل إيناسِ

 

اليوم يا شهداء(المسجدين) قضى

محتفيا بكم ُ (الحبرُ بنُ عباسِ)

 

سجّاد آمتنا علامة العلماء

العاملين الجواد المطعم الكاسي

 

كهف اليتامى أبر الناس قاطبة

بربه وبهم لم يأس من ياسِ

 

يقينه منهج للمقتدين به

وكم به قد سقانا صفوة الكاسِ

 

للناس ننعي حليف الذكر وهو لنا

وللعباد جميعا خير نبراسِ

 

في الله أذهب ما لم يحوه ذهبا

ولو حوى الماس لم ينفق سوى الماسِ

 

الله أكبر والتكبير ديدن من

ننعيه فاستصغروا ما حل من باسِ

 

لا باس إن عبّرت عينٌ بعبرتها

عما تعانيه حقا كلنا آسِ

 

وكلنا مثلكم آل المؤيد في

هذا الذي منه لان الجلمد القاسي

 

في ظل ذكرى شهيد المنبر اختطبت

فينا الخطوب ارادت خنق أنفاسي

 

عدمتها خطبة كم كنت أحذرها

وكم من اهوالها حذرت جلاسي

 

عدمتها خطبة أدمت مسامعنا

ونحن بالدم نروي كل متراسِ

 

عزاؤنا إنه كالشهداء مضى

حرا كريما عزيزا شامخ الراسِ

 

وحسب محرابه أن الجهاد له

دين وهذا لعمري خير قسطاس

 

عن مائة وثلاث مات بل كتبت

له الحياة وما المقياس مقياسي

 

هذا القياس قياس العارفين وذا

كرسيهم كيف يحوي العرف كراسي

 

فاضت احاسيسنا بالوجد وهو لها

مصداق صدق يضاهي كل إحساس

 

يا رب مع جده والآل صله وعذ

أهليه من كل وسواس وخناسِ

دخول المستخدم
القائمة البريدية
استطلاع رأي
ما رأيك في موقع المجلس الزيدي
مجموع الأصوات : 0
صفحتنا على الفيسبوك
جميع الحقوق محفوظة 2018