جديدنا

الثقافة

قصيدة- أمتي أصبحت حسينا-للشاعر العلامة/ عبدالحفيظ الخزان

قصيدة- أمتي أصبحت حسينا

للشاعر العلامة/ عبدالحفيظ الخزان

  • (( كيفَ تنسى وقد أتانا المحرّمْ ؟! @ أنَّ يومَ "الحسينِ" يومٌ مُكرَّمْ ))

    (( قلتُ صرنا كأنّنا السبطُ قتلى @ ما انطوى الظلمُ والهوى ما تصرَّمْ ))

    (( كم سخِرنا ببعضنا في حَرامٍ ! @ ما بكينا لأي روحٍ محرَّمْ ))

    (( يُقتَلُ المسلمونَ في كلّ أرضٍ @ ونرى القاتلَ الجبانَ يُكرَّمْ ))

    (( صفّقَ البعضُ لانحرافِ "يزيدٍ" @ منذ أن أشعلَ الجحيمَ وضرَّمْ ))

    (( فإذا الكلّ في المصاب بكاءٌ @ قرّح الدمعُ كلَّ جفنٍ توَرَّمْ ))

قصيدة -ولَّى زمانُ الجاهلية - للشاعر/ضيف الله الدريب

ولَّى زمانُ الجاهلية

ضيف الله الدريب

 (1)

ولَّى زمانُ الجاهليةْ.

وثقافةُ القرآنِ

تُشرِقُ في البريةْ.

أصنامُ أمريكا

تهاوتْ

تحتَ أقدامِ الرعيةْ.

فاجمعْ حشودَكَ

أيها الغازي

فلن تلقى

سوى كأسِ المنيةْ.

اقصفْ

ودمّرْ

أيها الشيطانُ

واستكملْ

فصولَ المسرحيةْ.

وابحثْ لعُهْرِكَ

عن قضيةْ.

واملأ رصيدَكَ

بالخطيةْ.

لترى ثمارَ العنجهيةْ.

فلأنتَ في ساح الوغى

أنتَ الضحيةْ.

(2)

قصيدة-هوليود آل سعود..... للشاعر/عبدالسلام الماخذي

(هوليود آل سعود)

للشاعر/عبدالسلام الماخذي

 

قصيدة-بذرةٌ من نور طه....للشاعر/ وليد الحسام

بذرةٌ من نور طه

في حضرة سيدنا الإمام الحسين عليه السلام

الشاعر/وليد الحسام 

 

هو بذرةٌ من نور طه

قد عمَّ في الدنيا سناها

 

هو طهر هذا الكون، هل

 تدري الضلالة كم هداها؟!

 

هذا الحسينُ وليُّ مَنْ

وَالَى محمدَ والإلهَ  

 

هذا الحسينُ ودمعتي

في كربلاء ترى أساها  

 

لبَّى الشهادة مُدْركاً

أن الجنان دعتْ فتاها  

 

يا خيرَ من عرف الهدى

 راياتنا صارت سواها  

 

صارت جحافلُ أمتي

قصيدة "ههنا ذَلّوا" ...عبدالقوي محب الدين

 "ههنا ذَلّوا"

للشاعر/ عبدالقوي محب الدين

 

قرعوا،، ولمّا يسكت الطّبْلُ

ما زال يرقصُ في يدي "النَّصْلُ"

 

لن يسكت الطبلُ "العقور" ، وإن

تعبتْ يدُ الطبَّالِ ،، أو كلّوا...!!

 

لن تبرد الثاراتُ في كبدي....

حتى يعود لوضعه الرمْلُ...!!

 

حتى يغيب الحلفُ تحت ثرى...

أقدامنا،،، ويُغسّل النعْلُ....!!

****

قصيدة نواح الفيافي- أحلام شرف الدين

 نواح الفيافي

أحلام شرف الدين

معارضة قصيدة الثواقب للشاعر / معاذ الجنيد

 

تنوح الفيافي والربى والسحائب  

وتبكي الجبال الشم ثم الركائبُ

 

لقد أهدر الجرذان حرمة أرضنا 

يشيب لها الولدان تقضي العجائب

 

فلا أنت يا سلمان ند لعزمنا  

ولا أنت منصور ولا أنت غالب

 

تذود عن الإجرام تستقبل الأذى 

فلص ومحموم ذليل وهارب!!!

الصفحات

اشترك ب RSS - الثقافة